المشاركات

مقدمة كتاب سفر اعمال الرسل

كتاب أعمال الرسل تكملة للإنجيل كما دونه البشير لوقا وهو يروي كيف نشر التلاميذ الأول بهداية الروح القدس بشارة يسوع المسيح في أورشليم واليهودية كلها والسامرة حتى أقاصي الأرض وحرص البشير لوقا على أن يوكد لمعاصريه أن الايمان المسيحي لا ينطوي على أن خطر سياسي يهدد الإمبراطورية الرومانية يمكن تقسيم الكتاب ثلاثة أقسام 1 : بداءة النشاط المسيحي في أورشليم بعد صعود يسوع 2 : إنتشار الإيمان المسيحي في سائر أنحاء فلسطين 3 : زيادة انتشاره في حوض البحر الأبيض المتوسط حتى رومة يتميز كتاب أعمال الرسل بعمل الروح القدس الذي يحل بقوة على المؤمنين في أورشليم يوم الخمسين ثم يبقى ليهديهم ويقوي الكنيسة وقادتها في خلال الأحداث التي يرويها الكتاب ويوجز الكتاب تعليم المسيحيين الأول في عدد من العظات والأخبار ليظهر قوة هذا التعليمن في حياة المؤمنين وشركتهم في الكنيسة مضمون الكتاب 1 : الاستعداد للشهادة ليسوع رسل 1 : 1-26  أ : آخر ما أمرهم ووعدهم به يسوع رسل 1 : 1-14  ب : اختيار خلف ليهوذا رسل 1 : 15-26  2 : الشهادة ليسوع في أورشليم رسل 2 : 1 إلى 8 : 3  3 : الشهادة ليسوع في اليهودية والسامرة رسل 8 : 4 إلى 12 : 25  4

سفر اعمال الرسل الفصل الاول

1 دونت في كتابـي الأول يا ثاوفـيلس جميع ما عمل يسوع وعلم من بدء رسالته 2 إلى اليوم الذي ارتفع فيه إلى السماء بعدما أعطى بالروح القدس وصايا للذين اختارهم رسلا 3 ولهم أظهر نفسه حيا ببراهين كثيرة وتراءى لهم مدة أربعين يوما بعد آلامه وكلمهم على ملكوت الله 4 وبينما هو يأكل معهم قال لا تتركوا أورشليم بل انتظروا فيها ما وعد به الآب وسمعتموه مني 5 يوحنا عمد بالماء وأما أنتم فتتعمدون بالروح القدس بعد أيام قليلة 6 فسأل الرسل يسوع عندما كانوا مجتمعين معه يا رب أفي هذا الزمن تعيد الملك إلى إسرائيل؟ 7 فأجابهم ما لكم أن تعرفوا الأوقات والأزمنة التي حددها الآب بسلطانه 8 ولكن الروح القدس يحل عليكم ويهبكم القوة وتكونون لي شهودا في أورشليم واليهودية كلها والسامرة حتى أقاصي الأرض 9 ولما قال يسوع هذا الكلام ارتفع إلى السماء وهم يشاهدونه ثم حجبته سحابة عن أنظارهم 10 وبينما هم ينظرون إلى السماء وهو يبتعد عنهم ظهر لهم رجلان في ثـياب بيضاء 11 وقالا لهم أيها الجليليون ما بالكم واقفين تنظرون إلى السماء؟يسوع هذا الذي صعد عنكم إلى السماء سيعود مثلما رأيتموه ذاهبا إلى السماء 12 فرجع الرسل إلى أورشليم من الجبل الذي

اعمال الرسل الفصل 2

1 ولما جاء اليوم الخمسون كانوا مجتمعين كلهم في مكان واحد 2 فخرج من السماء فجأة دوي كريح عاصفة فملأ البيت الذي كانوا فيه 3 وظهرت لهم ألسنة كأنها من نار فانقسمت ووقف على كل واحد منهم لسان 4 فامتلأوا كلهم من الروح القدس وأخذوا يتكلمون بلغات غير لغتهم على قدر ما منحهم الروح القدس أن ينطقوا 5 وكان في أورشليم أناس أتقياء من اليهود جاؤوا من كل أمة تحت السماء 6 فلما حدث ذلك الصوت اجتمع النـاس وهم في حيرة لأن كل واحد منهم كان يسمعهم يتكلمون بلغته 7 فاحتاروا وتعجبوا وقالوا أما هؤلاء المتكلمون كلهم من الجليل؟ 8 فكيف يسمعهم كل واحد منـا بلغة بلده؟ 9 نحن من برثــية ومادية وعيلام وما بين النهرين واليهودية وكبدوكية وبنطس وآسية 10 وفريجية وبمفيلية ومصر ونواحي ليبـية المجاورة لقيرين ورومانيون مقيمون هنا 11 وكريتــيون وعرب يهود ودخلاء ومع ذلك نسمعهم يتكلمون بلغاتنا على أعمال الله العظيمة  12 وكانوا كلهم حائرين مذهولين يقول بعضهم لبعض ما معنى هذا؟ 13 لكن آخرين كانوا يقولون ساخرين أسكرتهم الخمر 14 فوقف بطرس مع التلاميذ الأحد عشر ورفع صوته وقال لهم أيها اليهود ويا جميع المقيمين في أورشليم أصغوا إلى كلامي و

اعمال الرسل الفصل 3

1 وصعد بطرس ويوحنا إلى الهيكل لصلاة الساعة الثالثة بعد الظهر 2 فإذا بعض النـاس يحملون رجلا كسيحا منذ مولده وكانوا يضعونه كل يوم عند باب الهيكل المعروف بالباب الجميل ليستعطـي الداخلين 3 فلما رأى بطرس ويوحنا يدخلان الهيكل طلب أن يتصدقا عليه 4 فتفرسا فيه ثم قال له بطرس أنظر إلينا 5 فنظر إليهما متوقعا أن ينال شيئا 6 فقال له بطرس لا فضة عندي ولا ذهب ولكني أعطيك ما عندي باسم يسوع المسيح النـاصري قم وامش 7 وأمسك بـيده اليمنى وأنهضه فاشتدت قدماه وكعباه في الحال 8 فقام واثــبا وأخذ يمشي ودخل الهيكل معهما ماشيا قافزا يمجد الله 9 وشاهده النـاس كلهم يمشي ويمجد الله 10 فعرفوا أنه هو الشحاذ الذي كان يقعد عند الباب الجميل فامتلأوا حيرة وعجبا مما جرى له 11 وبينما الرجل يلازم بطرس ويوحنا تدافع الناس كلهم في حيرة نحو الرواق الذي يقال له رواق سليمان 12 فلما رآهم بطرس على هذه الحال قال لهم يا بني إسرائيل ما بالكم تتعجبون مما جرى؟ولماذا تنظرون إلينا كأننا بقدرتنا أو تقوانا جعلنا هذا الرجل يمشي؟ 13 إله إبراهيم وإسحق ويعقوب إله آبائنا هو الذي مجد فتاه يسوع الذي أسلمتموه إلى أعدائه وأنكرتموه أمام بيلاطس وكان

اعمال الرسل الفصل 4

1 وبينما بطرس ويوحنا يخطبان في الشعب جاء إليهما الكهنة ورئيس حرس الهيكل والصدوقيون 2 وهم مستاؤون لأنهما كانا يعلمان الشعب ويعلنان قيامة الأموات بقـيامة يسوع 3 فأمسكوهما وحبسوهما إلى الغد لأنه جاء المساء 4 وآمن كثير من الذين سمعوا الكلمة فبلغ عدد المؤمنين من الرجال نحو خمسة آلاف 5 وفي الغد اجتمع في أورشليم رؤساء اليهود والشيوخ ومعلمو الشريعة 6 وحنـان رئيس الكهنة وقيافا ويوحنا وإسكندر وأبناء رؤساء الكهنة كلهم 7 ثم استدعوا بطرس ويوحنا وسألوهما بأي سلطة أو بأي اسم عملتما هذا؟ 8 فأجابهم بطرس وهو ممتلئ من الروح القدس يا رؤساء الشعب ويا أيها الشيوخ 9 إذا كنتم تسألوننا اليوم عن الإحسان إلى مريض لتعرفوا كيف شفي 10 فاعلموا جميعا وليعلم شعب إسرائيل كله أن هذا الرجل يقف هنا أمامكم صحيحا معافى باسم يسوع المسيح النـاصري الذي صلبتموه أنتم وأقامه الله من بين الأموات 11 هذا هو الحجر الذي رفضتموه أيها البناؤون فصار رأس الزاوية 12 لا خلاص إلا بيسوع فما من اسم آخر تحت السماء وهبه الله للناس نقدر به أن نخلص  13 فلما رأى أعضاء المجلس جرأة بطرس ويوحنا تعجبوا لأنهم عرفوهما أميين من عامة النـاس ولكنهم علموا أن

اعمال الرسل الفصل 5

1 ولكن رجلا اسمه حنانـيا باع ملكا له بموافقة امرأته سفيرة 2 فاحتفظ بقسم من الثمن بعلم منها وجاء بالقسم الآخر وألقاه عند أقدام الرسل 3 فقال له بطرس يا حنانيا لماذا استولى الشيطان على قلبك فكذبت على الروح القدس واحتفظت بقسم من ثمن الحقل؟ 4 أما كان الحقل كله يبقى لك لو أبقيته؟ولما بعته أما كان لك أن تحتفظ بثمنه؟فكيف نويت في قلبك هذا العمل؟أنت كذبت على الله لا على الناس 5 فلما سمع حنانيا هذا الكلام وقع ميتا فملأ الخوف جميع الذين سمعوا بذلك 6 وقام بعض الشبان فكفنوه وحملوه إلى الخارج ودفنوه 7 وبعد نحو ثلاث ساعات دخلت امرأته وهي لا تعرف ما جرى 8 فسألها بطرس قولي لي أبهذا الثمن بعتما الحقل؟أجابت نعم بهذا الثمن 9 فقال لها بطرس لماذا اتفقتما على تجربة روح الرب؟هذه أقدام الذين دفنوا زوجك على الباب وسيحملونك أنت أيضا 10 فوقعت في الحال عند قدمي بطرس وماتت فدخل الشبان ووجدوها ميتة فحملوها ودفنوها بجانب زوجها 11 فاستولى خوف شديد على الكنيسة كلها وعلى جميع الذين عرفوا هذه الأخبار 12 وجرى على أيدي الرسل بين الشعب كثير من العجائب والآيات وكانوا يجتمعون بقلب واحد في رواق سليمان 13 وما تجاسر أحد أن يخالطه

اعمال الرسل الفصل 6

1 وفي تلك الأيام كثر عدد التلاميذ فأخذ اليهود اليونانـيون المغتربون يتذمرون على اليهود العبرانيـين المقيمين زاعمين أن أراملهم لا يأخذن نصيبهن من المعيشة اليومية 2 فدعا الرسل الاثنا عشر جماعة التلاميذ وقالوا لهم لا يليق بنا أن نهمل كلام الله لنهتم بأمور المعيشة 3 فاختاروا أيها الإخوة سبعة رجال منكم مشهود لهم بحسن السمعة وممتلئين من الروح القدس والحكمة حتى نكلفهم بهذا العمل 4 ونواظب نحن على الصلاة والتبشير بكلام الله 5 فاستحسنت الجماعة كلها رأي الرسل، فاختاروا إستفانوس وهو رجل ممتلئ من الإيمان والروح القدس وفيلبس وبروخورس ونيكانورس وتيمون وبرميناس ونيقولاوس وهو أنطاكي صار يهوديا 6 ثم أحضروهم أمام الرسل فصلوا ووضعوا عليهم الأيدي 7 وكان كلام الله ينتشر وعدد التلاميذ يزداد كثيرا في أورشليم واستجاب للإيمان كثير من الكهنة 8 وكان إستفانوس ممتلئا من النعمة والقدرة فأخذ يصنع العجائب والآيات العظيمة بين الشعب 9 فقام بعض أعضاء المجمع المعروف بمجمع العبـيد المحررين ويهود من قيرين والإسكندرية وسواهم من كيليكية وآسية وأخذوا يجادلون إستفانوس 10 ولكن الروح أعطى إستفانوس من الحكمة ما جعلهم عاجزين عن مقا

اعمال الرسل الفصل 7

1 فقال رئيس الكهنة لإستفانوس أهذا صحيح؟ 2 فأجاب إسمعوا أيها الإخوة والآباء ظهر إله المجد لأبينا إبراهيم وهو في ما بين النهرين قبل أن يسكن في حران 3 وقال له أترك أرضك وعشيرتك وارحل إلى الأرض التي أريك 4 فترك بلاد الكلدانيين وسكن في حران وبعدما مات أبوه نقله الله منها إلى هذه الأرض التي تسكنون فيها الآن 5 من غير أن يعطيه فيها ميراثا أو موضع قدم إلا أن الله وعده بأن يجعلها ملكا له ولنسله من بعده مع أنه ما كان له ولد 6 وقال الله سيسكن نسلك في بلاد غريبة فيكونون عبيدا ويعانون الذل مدة أربعمئة سنة وقال الله 7 ولكني سأدين الشعب الذي يستعبدكم ثم يخرجون من تلك البلاد ويعبدوني هنا في هذا المكان 8 وأعطى الله إبراهيم عهد الختان فــولد إبراهيم ابنه إسحق وختنه في اليوم الثامن وختن إسحق يعقوب ويعقوب ختن الآباء الاثني عشر 9 وحسد الآباء الأولون يوسف فباعوه فجيء به إلى مصر وكان الله معه 10 فخلصه من جميع مصائبه ووهبه نعمة وحكمة عند فرعون ملك مصر فولاه فرعون على مصر وعلى قصره 11 ووقعت في مصر كلها وأرض كنعان مجاعة وضيق شديد فاحتاج آباؤنا إلى القوت 12 وسمع يعقوب أن في مصر قمحا فأرسل آباءنا إلى هناك أول مرة

اعمال الرسل الفصل 8

1 وكان شاول موافقا على قتل إستفانوس وبدأت كنيسة أورشليم تعاني اضطهادا شديدا فتشتت المؤمنون كلهم ما عدا الرسل في نواحي اليهودية والسامرة 2 ودفن بعض الأتقياء إستفانوس وأقاموا له مناحة عظيمة 3 وكان شاول يسعى إلى خراب الكنيسة فيذهب من بيت إلى بيت ويخرج منه الرجال والنساء ويلقيهم في السجن 4 وأخذ المؤمنون الذين تشتتوا ينتقلون من مكان إلى آخر مبشرين بكلام الله 5 فنزل فيلبس إلى مدينة في السامرة وبدأ يبشر فيها بالمسيح 6 وأصغت الجموع بقلب واحد إلى أقواله لأنها سمعت بعجائبه أو شاهدتها 7 فكانت الأرواح النجسة تخرج من أناس كثيرين وهي تصرخ بصوت شديد ونال الشفاء كثير من المفلوجين والعرج 8 فعم المدينة فرح عظيم 9 وكان في المدينة ساحر اسمه سمعان فتن السامريـين من قبل بأعمال السحر وادعى أنه رجل عظيم 10 فكانوا يتبعونه جميعا من صغيرهم إلى كبيرهم ويقولون هذا الرجل هو قدرة الله التي ندعوها العظيمة 11 وكانوا يتبعونه لأنه فتنهم بأساليب سحره من زمن طويل 12 فلما بشرهم فيلبس بملكوت الله واسم يسوع المسيح آمنوا وتعمد رجالهم ونساؤهم 13 وآمن سمعان أيضا فتعمد ولازم فيلبس يرى ما يصنعه من الآيات والمعجزات العظيمة فتأخذه

اعمال الرسل الفصل 9

1 أما شاول فكان ينفث صدره تهديدا وتقتيلا لتلاميذ الرب فذهب إلى رئيس الكهنة 2 وطلب منه رسائل إلى مجامـع دمشق ليعتقل الرجال والنساء الذين يجدهم هناك على مذهب الرب ويجيء بهم إلى أورشليم 3 وبينما هو يقترب من دمشق سطع حوله بغتة نور من السماء 4 فوقع إلى الأرض وسمع صوتا يقول له شاول شاول لماذا تضطهدني؟ 5 فقال شاول من أنت يا رب؟فأجابه الصوت أنا يسوع الذي أنت تضطهده صعب عليك أن تقاومني 6 فقال وهو مرتعب خائف يا رب ماذا تريد أن أعمل؟فقال له الرب قم وادخل المدينة وهناك يقال لك ما يجب أن تعمل 7 وأما رفاق شاول فوقفوا حائرين يسمعون الصوت ولا يشاهدون أحدا 8 فنهض شاول عن الأرض وفتح عينيه وهو لا يبصر شيئا فقادوه بـيده إلى دمشق 9 فبقي ثلاثة أيام مكفوف البصر لا يأكل ولا يشرب 10 وكان في دمشق تلميذ اسمه حنانيا فناداه الرب في الرؤيا يا حنانيا أجابه نعم يا رب 11 فقال له الرب قم اذهب إلى الشـارع المعروف بالمستقيم واسأل في بيت يهوذا عن رجل من طرسوس اسمه شاول وهو الآن يصلي 12 فيرى في الرؤيا رجلا اسمه حنانيا يدخل ويضع يديه عليه فيبصر 13 فأجابه حنانيا يا رب أخبرني كثير من النـاس كم أساء هذا الرجل إلى قديسيك في أور

اعمال الرسل الفصل 10

1 وكان في قيصرية رجل اسمه كورنيليوس ضابط من الفرقة الإيطالـية في الجيش 2 كان تقـيا يخاف الله هو وجميع أهل بيته ويحسن إلى الشعب بسخاء ويداوم على الصلاة لله 3 فرأى نحو الساعة الثالثة من النهار في رؤيا واضحة ملاك الله يدخل عليه ويناديه يا كورنيليوس 4 فنظر إليه في خوف وقال ما الخبر يا سيدي؟فقال له الملاك صعدت صلواتك وأعمالك الخيرية إلى الله فتذكرك 5 فأرسل الآن رجالا إلى يافا وجئ بسمعان الذي يقال له بطرس 6 فهو نازل عند دباغ اسمه سمعان وبيته على شاطئ البحر 7 فلما انصرف الملاك الذي كان يكلمه دعا اثنين من خدمه وجنديا تقيا من أخصائه 8 وأخبرهم بكل ما جرى وأرسلهم إلى يافا 9 فساروا في الغد وبينما هم يقتربون من يافا صعد بطرس إلى السطح نحو الظهر ليصلي 10 فجاع وأراد أن يأكل ولما أخذوا يهيئون له الطعام وقع في غيبوبة 11 فرأى السماء مفتوحة وشيئا يشبه قطعة قماش كبـيرة معقودة بأطرافها الأربعة تتدلى إلى الأرض 12 وكان عليها من جميع دواب الأرض وزحافاتها وطيور السماء 13 وجاءه صوت يقول له يا بطرس قم اذبح وكل 14 فقال بطرس لا يا رب ما أكلت في حياتي نجسا أو دنسا 15 فقال له الصوت ثانية ما طهره الله لا تعتبره أنت ن

اعمال الرسل الفصل 11

1 وسمع الرسل والإخوة في اليهودية أن غير اليهود أيضا قبلوا كلام الله 2 فلما صعد بطرس إلى أورشليم خاصمه أهل الختان وقالوا له 3 دخلت إلى قوم غير مختونين وأكلت معهم 4 فروى لهم بطرس كل ما جرى له قال 5 كنت أصلي في مدينة يافا فرأيت في الغيبوبة رؤيا فإذا شيء مثل قطعة قماش كبيرة معقودة بأطرافها الأربعة يتدلى من السماء حتى وصل إلي 6 ونظرت إليه جيدا فرأيت عليه دواب الأرض والوحوش والزحافات وطيور السماء 7 وسمعت صوتا يقول لي يا بطرس قم اذبح وكل 8 فقلت لا يا رب ما دخل فمي طعام نجس أو دنس من قبل 9 فأجابني الصوت ثانية من السماء ما طهره الله لا تعتبره أنت نجسا 10 وحدث هذا ثلاث مرات ثم ارتفع الشيء كله إلى السماء 11 وفي تلك الساعة وقف ثلاثة رجال بباب البيت الذي كنت فيه وكانوا مرسلين إلي من قيصرية 12 فأمرني الروح أن أذهب معهم من دون تردد فرافقني هؤلاء الإخوة الستة إلى قيصرية فدخلنا بيت كورنيليوس 13 فأخبرنا كيف رأى الملاك يقف في بيته ويقول له أرسل إلى يافا وجئ بسمعان الذي يقال له بطرس 14 فهو يكلمك كلاما تخلص به أنت وجميع أهل بيتك 15 فلما بدأت أتكلم نزل الروح القدس عليهم مثلما نزل علينا نحن في البدء 16 فتذكر

رسل الفصل الثاني عشر

1 وفي ذلك الوقت أخذ الملك هيرودس يضطهد بعض رجال الكنيسة 2 وقتل بحد السيف يعقوب أخا يوحنا 3 فلما رأى أن هذا يرضي اليهود قبض أيضا على بطرس وكان ذلك في أيام الفطير 4 وبعدما قبض عليه ألقاه في السجن وسلمه إلى أربع فرق ليحرسوه كل فرقة أربعة جنود وكان ينوي أن يعرضه للشعب بعد عيد الفصح 5 فأبقاه في السجن وكانت الكنيسة تصلي إلى الله بلا انقطاع من أجله 6 وكان بطرس في الليلة التي عزم هيرودس أن يعرضه بعدها للشعب نائما بـين حارسين وكان مقيدا بسلسلتين وعلى الباب جنود يحرسون السجن 7 وظهر ملاك الرب بغتة فسطع نور في داخل السجن وضرب الملاك بطرس على جنبه فأيقظه وقال له قم سريعا فانحلت السلسلتان عن يديه 8 وقال له الملاك شد حزامك واربط حذاءك ففعل ثم قال له إلبس ثوبك واتبعني 9 فخرج يتبعه وهو لا يعرف أن ما فعله الملاك كان شيئا حقيقيا بل ظن أنه رؤيا 10 فاجتازا الحرس الأول والثاني ووصلا إلى الباب الحديدي الذي يواجه المدينة فانفتح من تلقائه وخرجا حتى قطعا شارعا واحدا ففارقه الملاك في الحال 11 فأفاق بطرس من غفلته وقال الآن تأكد لي أن الرب أرسل ملاكه فأنقذني من يد هيرودس ومن كل ما كان اليهود ينتظرون أن يفعلوه بـي

اعمال الرسل الفصل 13

1 وكان في كنيسة أنطاكية أنبياء ومعلمون هم برنابا وشمعون الذي يدعى نيجر ولوقيوس القيريني ومناين وهو صديق الوالي هيرودس من الطفولة وشاول 2 وبينما هم يخدمون الرب ويصومون قال لهم الروح القدس خصصوا لي برنابا وشاول لعمل دعوتهما إليه 3 فصاموا وصلوا ثم وضعوا أيديهم عليهما وصرفوهما 4 فأرسلهما الروح القدس فنزلا إلى سلوكية ومنها سافرا في البحر إلى قبرص 5 فلما وصلا إلى سلاميس بشـرا بكلام الله في مجامع اليهود وكان يعاونهما يوحنا 6 فاجتازا الجزيرة كلها حتى مدينة بافوس فوجدا فيها ساحرا يهوديا يدعي النبوة كذبا اسمه بريشوع 7 من حاشية سرجيوس بولس حاكم الجزيرة وكان هذا رجلا عاقلا فدعا برنابا وشاول وطلب إليهما أن يسمع كلام الله 8 ولكن عليما الساحر وهذا معنى اسمه عارضهما وحاول أن يبعد الحاكم عن الإيمان 9 فامتلأ شاول واسمه أيضا بولس من الروح القدس فنظر إلى الساحر 10 وقال له يا ابن إبليس يا عدو كل خير أيها الممتلئ بكل خبث وغش أما تكف عن تعويج سبل الرب القويمة؟ 11 ستضربك يد الرب فتكون أعمى لا تبصر نور الشمس إلى حين فسقطت على عينيه في الحال غشاوة سوداء فأخذ يدور حول المكان ملتمسا من يقوده بيده 12 فآمن الحاكم ع

اعمال الرسل الفصل 14

1 ودخل بولس وبرنابا كعادتهما مجمع اليهود في أيقونية وتكلما كلاما جعل كثيرا من اليهود واليونانيين يؤمنون 2 لكن اليهود الذين رفضوا أن يؤمنوا حرضوا غير اليهود على الإخوة وأفسدوا قلوبهم 3 ولكن بولس وبرنابا أقاما هناك مدة طويلة يجاهران بالرب وكان الرب يشهد لكلامهما على نعمته بما أجرى على أيديهما من العجائب والآيات 4 وانقسم أهل المدينة فكان بعضهم مع اليهود وبعضهم مع الرسولين 5 ولما عزم اليهود وغير اليهود ومعهم رؤساؤهم أن يهينوا الرسولين ويرجموهما 6 شعرا بالأمر فهربا إلى لسترة ودربة والمدن المجاورة لهما في ولاية ليقونـية 7 وأخذا يبشران هناك 8 وكان في لسترة رجل عاجز كسيح منذ مولده ما مشى في حياته مرة 9 وبينما هو يصغي إلى كلام بولس نظر إليه بولس فرأى فيه من الإيمان ما يدعو إلى الشفاء 10 فقال له بأعلى صوته قم وقف منتصبا على رجليك فنهض يمشي 11 فلما رأى الجموع ما عمل بولس صاحوا بلغتهم الليقونية تشبه الآلهة بالبشر ونزلوا إلينا 12 وسموا برنابا زيوس وبولس هرمس لأنه كان يتولى الكلام 13 وجاء كاهن زيوس الذي كان معبده عند مدخل المدينة بثيران وأكاليل من زهر إلى الأبواب يريد أن يقدم ذبيحة مع الجموع 14 فلما

اعمال الرسل الفصل 15

1 ونزل جماعة من اليهودية وأخذوا يعلمون الإخوة فيقولون لا خلاص لكم إلا إذا اختتنتم على شريعة موسى 2 فوقع بينهم وبين بولس وبرنابا خلاف وجدال شديد فأجمعوا على أن يصعد بولس وبرنابا وغيرهما من المؤمنين إلى أورشليم ليراجعوا الرسل والشيوخ في هذه المسألة 3 وبعدما شيعتهم الكنيسة اجتازوا فينيقية والسامرة يخبرون كيف اهتدى غير اليهود فيفرح الإخوة كثيرا 4 فلما وصلوا إلى أورشليم رحبت بهم الكنيسة والرسل والشيوخ فأخبروهم بكل ما أجرى الله على أيديهم 5 فقام بعض المؤمنين الذين كانوا من قبل على مذهب الفريسيين وقالوا: يجب أن يختتن غير اليهود ويعملوا بشريعة موسى 6 فاجتمع الرسل والشيوخ للنظر في هذه المسألة 7 وبعد جدال طويل قام بطرس وقال لهم أيها الإخوة تعرفون أن الله اختارني من بينكم من زمن بعيد ليسمع غير اليهود من فمي كلام البشارة ويؤمنوا 8 والله الذي يعرف ما في القلوب شهد على رضاه عنهم فوهب لهم الروح القدس كما وهبه لنا 9 فما فرق بيننا وبينهم في شيء فهو طهر قلوبهم بالإيمان 10 فلماذا تجربون الله الآن بأن تضعوا على رقاب التلاميذ نـيرا عجز آباؤنا وعجزنا نحن عن حمله؟ 11 خصوصا ونحن نؤمن أننا نخلص بنعمة الرب يسوع